جيمي ويلز
1,200,473 views • 20:01

عام 1962، تشارلز فان دورن، الذي كان لاحقاً محرر موسوعة بيرتانيكا، قال أن الموسوعة المثالية يجب أن تكون جذرية— يجب أن لا تجمد. لكن اذا عرفتم أي شئ حول تاريخ موسوعة بريتانيكا منذ 1962، لقد كانت أي شئ سوى جذرية: مازالت متجمدة، نوع ثقيل من الموسوعات. ويكيبيديا، على النقيض، تبدأ بفكرة جذرية جداً، وأنها لنا جميعاً لنتخيل العالم الذي يُعطى فيه كل فرد على الكوكب حق الوصول الى مجموع كل المعرفة الإنسانية.

وهذا ما نفعله. لذا ف ويكيبيديا— لقد رأيتم التمهيد البسيط لها — هي موسوعة مرخصة بحُرية. كتبها آلالاف المتطوعين من كل أنحاء العالم في لغات متعددة. لقد بُرمجت باستخدام برنامج الويكي— الذي هو نوع من البرامج التي قدمناها قبل قليل — لذا فبمستطاع أي شخص بسرعة التحرير والحفظ، ويتم النشر على الإنترنت في الحال. وكل شئ عن ويكيبيديا يتم إدارته إفتراضياً بواسطة موظفين متطوعين كلياً. لذا عندما يتحدث يوشاي عن طرق جديدة للتنظيم، فهو يصف بالضبط ويكيبيديا. وما سأفعله اليوم هو إخباركم المزيد حول كيفية عملها من الداخل.

اذاً ف ويكيبيديا تملكها مؤسسة ويكي-ميديا، التي أسستها أنا، منظمة غير ربحية. وهدفنا، جوهر هدفنا في مؤسسة ويكي-ميديا، هو تقديم موسوعة مجانية لكل فرد على كوكب الأرض. واذا فكرتم حول ماذا يعني هذا، هذا يعني أكثر بكثير من بناء موقع جميل. نحن مهتمون بالفعل بكل القضايا حول الفوارق الرقمية، الفقر عالمياً، تعزيز الناس في كل مكان ليحصلوا على المعلومات التي يحتاجون لأخذ قرارات جيدة. ولذا يتوجب علينا القيام بالكثير من العمل الذي يذهب لأبعد من الإنترنت. ولذا فهذا جزء كبير من لماذا أخترنا نموذج الرخصة المجانية، لأن ذلك يعزز من رجال الأعمال المحليين— أو أي شخص يود أن يكون، يمكن له أن يأخذ محتوياتنا ويفعل بها ما يريد— يمكنك نسخها، إعادة نشرها ويمكنك فعل ذلك تجارياً أو غير تجارياً.

لذا فهناك الكثير من الفرص التي ستظهر حول ويكيبيديا حول كل العالم. يقوم العامة بالتبرع لتمويلنا، وأحد الأشياء المثيرة حول ذلك هو القليل من المال المطلوب لتشغيل ويكيبيديا. اذاً فقد عرض يوشاي الرسم البياني لتكلفة المطبعة . وسأقوم بأخباركم عن تكلفة ويكيبيديا، لكن بداية سأعرض عليكم كم هي كبيرة. لدينا ما يزيد على 600 ألف موضوع باللغة الإنجليزية. لدينا مجموع مليوني موضوع حول العديد، العديد من اللغات. أكبر اللغات هي الالمانية، اليابانية، الفرنسية. كل لغات أوروبا الغربية كثيرة نسبياً. لكن فقط حوالي ثلث كل حركة البيانات على الشبكة تتجه نحو ويكيبيديا الإنجليزية، الشئ الذي يفاجئ الكثير من الناس. ينحصر تفكير الكثير من الناس حول الطريقة التي تركز اللغة الإنجليزية على الإنترنت، لكن بالنسبة لنا فنحن عالميين. لدينا العديد من اللغات ما هي مدى شهرتنا — نحن بين قائمة أول 50 موقع ونحن أكثر شيوعاً من صحيفة النيويورك تايمز. اذاً من هنا نصل الى نقاش يوشاي.

هذا يظهر نمو الويكيبيديا— نحن بلون الخط الأزرق هناك— وبعد ذلك النيويورك تايمز هناك. والشئ المثير حول هذا هو أن موقع نيويورك تايمز ضخم، مجموعة هائلة من العمليات— ليست لدي فكرة حول عدد الموظفين - ربما المئات لدينا بالضبط موظف واحد، وهذا الموظف هو قائد تطوير البرمجيات لدينا. وهو يعمل موظف لدينا فقط منذ يناير عام 2005، غير ذلك كل النمو كان قبل. إذاً فالمخدمات يديرها مجموعة مبعثرة من المتطوعين، كل التحرير يتم بواسطة متطوعين. والطريقة التي بها نتنظم ليست كأي طريقة تقليدية للتنظيم يمكنكم تخيلها. يسأل الناس دائماً، " حسناً، من المسئول عن كل هذا؟" أو " من فعل هذا؟" والجواب هو: أي شخص يريد أن ينزل لأرض الملعب. إنها شئ غير معتاد وفوضوي. لدينا ما يزيد على 90 مخدم في ثلاثة أماكن. يديرها نظام تطوع إداري لمن هو على الخط. أستطيع الدخول في أي لحظة أريد من اليوم أو الليل وأرى ثمانية الى عشرة أشخاص ينتظروني ليسألوا سؤال أو شئ، أي شئ حول المخدمات. لا يمكنك تقديم ذلك في شركة. لا يمكنك بتاتاً تقديم فريق جاهز من الناس 24 ساعة يومياً ويفعلون ما نفعله في ويكي بيديا.

اذاً فنحن نخدم حوالي مليار واربعمائة مليون مشاهدة صفحات شهرياً، لذا فقد أصبحت شيئاً ضخماً. وكل شئ ينظمه المتطوعون. والمجموع الكلي الشهري لنفقات نطاق حركتنا حوالي 5 آلاف دولار. وهذا بالضبط تكلفتنا الرئيسية. بمستطاعنا فعل ذلك بدون موظف حقيقةً. نحن في الواقع— قمنا بتوظيف براين لأنه كان يعمل جزئياً لمدة عامين وبعد ذلك كل الوقت في ويكيبيديا، لذا فقد وظفناه بحيث يؤمن دخله ويذهب إلى السينما بعض الأوقات. إذاً فالسؤال الكبير حينما يكون لديك منظمة فوضوية هو، لماذا ليست كلها فوضى؟ لماذا الموقع جيد كما هو؟

أول شئ ، ما هي جودته؟ حسناً، أنه جيد. ليس بإمتياز، لكنه أفضل كثيراً عن ما قد تتوقعون، بإعتبار نموذجنا الفوضوي كلياً. لذا فعندما تراه يحرر كلاماً إعتباطيأً لصفحة عني، تعتقد، أوه، هذا شئ معتاد ومن الواضح أنها ستذهب الى القمامة. لكن عندما ترى إختبارات الجودة — و لا يوجد هناك ما يكفي منها حتى الآن وأنا أشجع الناس بشدة لفعل المزيد، مقارنة بين ويكيبيديا و الأشياء التقليدية— لقد فزنا الجولة.

عندما قامت مجلة المانية بمقارنة ويكيبيديا الالمانية، التي هي أصغر بكثير جداً جداً من الإنجليزية، مع موسوعة مايكروسوفت (إنكارتا) ومع بروكهاوس ملتيميدا، فإننا فزنا في الإختبار. لقد عينوا خبراء ليأتوا وينظروا في الموضوعات ويقارنوا جودتها، ونحن سعداء جداً بتلك النتائج. لذا فالعديد من الناس سمعوا بمغالطة ويكيبيديا حول بوش وكيري. هذا — لقد غطت وسائل الإعلام هذا بكثافة. لقد بدأت بموضوع في الرنجة الحمراء (نوع من الأسماك). أتصل بي الصحفيين — أعني، يجب أن أقول لقد نطقوا أسمي بصورة صحيحة، لكنهم أرادوا فعلاً القول، أن موضوع إنتخاب بوش أوكيري جدلي للغاية، أنه يمزق المجتمع في ويكيبيديا. وعليه اقتبسوا مني قولي، " أنه الاكثر جدلاً في تاريخ ويكيبيديا." وما قلته في الحقيقة، أنه ليس جدلياً بالمرة. إنها مجرد ناموسة تافهة. لقد تم تحرير المواضيع بصورة مكثفة. وصحيح أننا عمدنا لإغلاق الموضوعات التي كانت في عدة مناسبات. ذكرت مجلة التايم مؤخراً أن " هنالك تحركات متشددة يجب أن تؤخذ بعض الأحيان، وأغلق والز المداخلات حول كيري وبوش طوال عام 2004." جاء هذا بعد أن أخبرت الصحفي أنه توجب علينا إغلاقه— أحياناً هنا وهناك. إذاً فالحقيقة عامة هي أن مثل تلك الخلافات التي ربما تعتقد أنها لديك في مجتمع ويكيبيديا ليست خلافات بتاتاً.

المقالات في الموضوعات الخلافية يتم تحريرها كثيراً، لكنها لا تسبب الكثير من الخلافات داخل مجتمع ويكيبيديا. والسبب وراء ذلك أن معظم الناس يفهمون الحوجة للحياد. المعاناة الحقيقية ليست بين اليمين واليسار— حيث يفترض الكثير من الناس— لكنها بين مجموعة المفكرين ومجموعة البلهاء. وليس هناك جانب في المشهد السياسي لديه حكر على أي من هذه الصفات. الحقيقة الواقعية حول واقعة بوش أو كيري تحديداً هي أن مقالات بوش أو كيري أغلقت لمدة تقل عن واحد في المائة من عام 2004، ولم يكن السبب أنها كانت خلافية. كان ذلك فقط بسبب أن هناك تخريب مستمر— والذي يحدث بعض الأحيان حتى على المسرح، الناس— بعض الأحيان حتى الصحفيين يبلغوني أنهم يخربون ويكيبيديا وأنهم مذهولين حول سرعة الإصلاح. وقلت لهم— تعرفون، أنا أقول دائماً، رجاءً لا تفعلوا ذلك، هذا ليس شيئاً جيداً. إذاً كيف نفعل هذا؟ ماذا— كيف ندير التحكم في الجودة؟ كيف تعمل؟

إذاً فهناك القليل من العناصر، معظمها السياسات الإجتماعية وبعض العناصر في البرمجيات. إذاً فالشئ الأكبر والأهم من وجهة نظر سياستنا المحايدة. هو شئ وضعته من البداية، كأساس جوهري لمجتمع لا يقبل الجدل. إنه المفهوم الإجتماعي للتعاون، إذاً فنحن لا نتحدث كثيراً حول الحقيقة والموضوعية. والسبب وراء ذلك هو أنه قلنا أننا سنقوم بكتابة الحقيقة فقط حول بعض الموضوعات، لا يعطينا هذا أي شئ جيد لمعرفة ماذا سنكتب، لأنني لا أتفق مع ما تكتبه أنت حول الحقيقة. لكن لدينا هذه المصطلحات ، مصطلح الحياد، الذي لديه تاريخه الطويل داخل المجتمع، الذي يقول ببساطة، في أي وقت هناك موضوع خلافي، لا يجب على ويكيبيديا نفسها الوقوف في أي جانب للموضوع. علينا فقط نشر ما يقوله الجانب المحترم حول الأمر. هذه السياسة الحيادية مهمة جداً بالنسبة لنا، لأنها تقوي من مجتمعنا المتنوع جداً ليتوحد وينجز بعض الأعمال بالفعل.

لذا فلدينا مساهمات متنوعة جداً في إطار السياسة، الأديان، الخلفيات الثقافية. بوجود هذه السياسة الحيادية الحازمة، التي لا يمكن تجاهلها منذ البداية، نتأكد أن الناس يمكن أن يعملوا سوياً وأن المداخلات لا تتحول ببساطة الى حرب، رد ورد آخر بين اليسار واليمين. إذا ضلعت في مثل هذا النوع من السلوك، سنطلب منك مغادرة المجتمع. هناك أيضا المراجعة اللحظية أي تغيير بسيط في الموقع يتم إدراجه في صفحة "تم تحديثه مؤخراً" لذا فبمجرد أن يحدث التغيير، تذهب الى صفحة "تم تحديثه مؤخراً." هذا الصفحة للتحديثات الجديدة أيضاً تصب في قناة آي آر سي، التي هي قناة دردشة على الإنترنت والتي يراقبها الناس من خلال باقة متنوعة من البرمجيات. وأيضاً بإستطاعة الناس الحصول على تحديثات آر أس أس— يمكنهم الحصول على رسائل بريدية حول التغييرات. وبعد ذلك بمستطاع المستخدم أن يضع قائمته الخاصة للمراقبة. إذاً فصفحتي على قوائم القليل من المتطوعين للمراقبة، لأنها بعض الأحيان تتعرض للتخريب. وعليه، ما يحدث أن شخص ما سيتعرف على التغيير بسرعة جداً، وسيقوم ببساطة شديدة إرجاع ما تغير.

هناك صفحة تحديثات جديدة، على سبيل المثال، يمكنك الذهاب الى صفحة معينة في ويكيبيديا وترى العديد من الصفحات التي أنشئت لتوها. هذا مهم جداً بالفعل، لأن الكثير من الصفحات الجديدة التي تُنشأ هي فقط قمامة يجب أن تحذف، تعرفون، حروف متتالية بدون معنى. لكن أيضاً هناك بعض الصفحات المثيرة للاهتمام والطريفة في ويكيبيديا، بعض الموضوعات الحديثة. يبدأ الناس مقالا حول موضوع شيّق، ويجد آخرون أن ذلك يثير الفضول ويقفزون فيه ويساعدون في تحسينه بصورة أفضل. لذا فلدينا تحرير بواسطة مستخدمين مجهولين، والذي يعد الشئ الأكثر خلافاً ومثيراً للفضول حول ويكيبيديا. لذا فقد كان بمقدور كريس فعل تغييره— لم يتوجب عليه الدخول أو أي شئ، ذهب فقط الى الموقع وقام بالتغيير. لكن عرفنا أنه فقط 18 في المائة من كل التحريرات على الموقع قام بها مستخدمين مجهولين. وهذا شئ مهم جداً إستيعابه بالفعل، هو أن الأغلبية العظمى من التحريرات التي تأتي إلى الموقع تأتي من خلال مجموعة صغيرة جداً من المجتمع، ربما 600 الى 1000 شخص الذين هم في إتصال مستمر. ولدينا ما يزيد على 40 قناة آي آر سي، 40 قائمة بريدية. كل هؤلاء الناس يعرفون بعضهم البعض. يتواصلون، لدينا لقاءات خارج الإنترنت.

هؤلاء الناس هم من يقومون بالجزء الأكبر من الموقع، وهم، نوعاً ما، شبه محترفين في ما يفعلونه، والمعيار الذي وضعناه لأنفسنا مساوً أو يفوق المعايير الاحترافية للجودة. لا نصل دائماً لتلك المعايير، لكن ذلك ما نسعى إليه.

وعليه فذلك المجتمع الصغير هو ما يهتم بالموقع، وهؤلاء هم أكثر الناس الذين إلتقيتهم ذكاءً. بالطبع، من واجبي قول ذلك، لكنهم بالفعل هكذا. نوعية الناس الذين انجذبوا لكتابة موسوعة من أجل المرح يميلون لأن يكونوا أناس أذكياء.

الأدوات والبرمجيات: هناك العديد من الأدوات التي تتيح لنا— تتيح لنا، أعني المجتمع— مراقبة أنفسنا ومراقبة كل العمل. هذا مثال لصفحة عن التاريخ حول أن الأرض مسطحة، ويمكنك رؤية بعض التغيرات التي طرأت. الشئ الجيد حول هذه الصحفة هو أنه يمكنك في الحال إلقاء نظرة عليها وتقول، أوه حسناً، فهمت الآن. حينما يذهب شخص ما وينظر على — يرى أن هناك شخص ما، عنوان إنترنت مجهول، قام بتحرير صفحتي— وهذا يبدو مثيراً للشك— من هو هذا الشخص؟ ينظر عليها شخص ما، بمستطاعهم في الحال رؤية ألوان حمراء تظلل كل التغيرات التي حصلت، لترى، حسناً، هذه الكلمات تم تغييرها، أشياء من هذا القبيل. تلك إحدى الأدوات التي يمكننا إستخدامها لمراقبة تاريخ أي صفحة بسرعة كبيرة.

شئ آخر نفعله داخل المجتمع هو أننا نترك كل شئ مفتوح للغاية. معظم القوانين الإجتماعية وطرق العمل تترك مفتوحة كلية في البرنامج كل هذه الأشياء موجودة على صفحات الويكي. ولذا فلا يوجد شئ في البرمجيات تجبر على تطبيق القوانين. المثال الذي لدي هنا يدور حول التصويت لحذف صفحة. حسناً، لقد ذكرت باكراً، يحاول الناس طباعة ما ليس له معنى— مما يتوجب حذفه. في حالات مثل هذه، يقوم المدراء بحذفها فقط. لا يوجد سبب لإثارة جدل كبير حول ذلك. لكن يمكنك تخيل أن هناك الكثير من المجالات حيث يكون السؤال هو، هل هذا جيد بما يكفي ليكون في الموسوعة؟ هل هذه المعلومات يمكن التحقق منها؟ هل هي خداع؟ ما هي؟ لذا فقد أحتجنا طريقة إجتماعية لمعرفة الإجابة على هذا. ولذا فقد نشأت الطريقة عضوياً داخل المجتمع وهي التصويت من أجل حذف صفحة. وفي هذا المثال تحديداً الذي لدينا هنا، هذا فيلم، "موضوعات متغيرة،" ويقول الشخص الآول، " هذا يفترض الآن أنه فيلم. لقد فشل في إختبار قوقل فشلاً ذريعاً." إختبار قوقل هو، تنظر الى قوقل وترى إذا كان موجوداً هناك، لأنه إذا كان شيئاً غير موجود حتى في قوقل، فمن المحتمل عدم وجوده من الأساس. إنها ليست قاعدة ذهبية، لكنها بداية جيدة للبحث السريع. ويقول شخص ما، " احذفه، رجاءً. احذفه— إنه ليس ملحوظاً." وعندها يقول شخص ما، " انتظر انتظر، لقد وجدته. وجدته في كتاب، دليل فيلم الفيديو : الأفلام المغمورة العشرين التي يتوجب عليك مشاهدتها." أوه، حسناً. ثم يقول الشخص التالي، " احذفه" يقول شخص آخر، " لقد وجدته في قاعدة بيانات الأفلام. اتركه، اتركه، اتركه." والشئ المثير حول هذا هو أن البرنامج— هذه التصويتات ما هي إلا نصوص كتبت في صفحة هذا ليس تصويتاً على قدر أنه نقاش. الآن من الحقيقي أنه بنهاية اليوم يمكن للمدير أن يواصل هنا ويلقي نظرة في هذا ويقول، حسناً، الأصوات 18 حذف، أثنين إبقاء، هذا سنقوم بحذفه. لكن في أحوال أخرى، قد تكون الأصوات 18 حذف وأثنين إبقاء، هذا سنقوم بتركه، لأنه اذا كان هذين الصوتين بالإبقاء يقولون " انتظر لحظة!" "لم يره شخص آخر لكني وجدته في كتاب،" "ووجدت رابط لصفحة تصفه، وسأقوم بتصحيحه غداً،" "لذا فرجاء لا تحذفوه، " عندها سينجو. وهذا يهم الناس الذين يقومون بالتصويت. وكما أقول، إنه مجتمع ضيق مترابط. هنا في الأسفل ، "أتركه، فيلم حقيقي،" ريك كاي.

ريك كاي من أعضاء ويكيبيديا المشهورين الذي فعل مجهود جبار من العمل مع التخريب، والخداع والتصويت من أجل الحذف. يحمل صوته الكثير من الوزن داخل المجتمع لأنه يعرف ما يفعله. إذاً كيف يُحكم كل هذا؟ يريد الناس حقيقةً معرفة ذلك، حسناً، المدراء، أشياء من هذا القبيل. إذاً ما هو نموذج الحكم في ويكيبيديا، الحكم في المجتمع، إنه مُربك جداً، لكنه خليط فعّال من الإجماع— يعني أننا نحاول الحد من التصويت على محتويات المقالات، لأن رأي الغالبية ليس بالضرورة محايد. بعض القدر من الديموقراطية، جميع المدراء— لدى هؤلاء الناس المقدرة على حذف الصفحات، لا يعني هذا أن لديهم الحق في حذف الصفحات، ما يزال عليهم تطبيق القوانين— لكنهم منتخبون، يقوم المجتمع بإنتخابهم. بعض الأحيان أناس— المتصيدون عشوائياً من الإنترنت— يتهمونني بإختيار المدراء لتحييز محتويات الموسوعة. دائماً ما أضحك على هذا، لأنه لا توجد لدي فكرة عن كيفية إنتخابهم، في الواقع. هناك قدر محدد من الأرستقراطية. ولذا فلدينا فكرة عن ذلك مثل عندما ذكرت أن صوت ريك كاي سيكون لديه وزن أكبر عن شخص آخر لا أعرفه.

أقدم هذا الحديث مع أنجلا، التي تم إنتخابها مجدداً للمجلس من المجتمع — لمجلس المؤسسين، بأكثر من ضعف أصوات الشخص الذي لم يُنتخب. ودائماً ما أحرجها لأنني أقول، حسناً، أنجلا، على سبيل المثال، يمكن أن تفلت من عمل أي شئ داخل ويكيبيديا، لأنها محترمة جداً وقوية. لكن المفارقة هي، بالطبع، أن أنجلا يمكن أن تفعل هذا لأنها الشخص الوحيد الذي تعرف أنه لم ولن يخالف أي قاعدة لويكيبيديا. وأيضاً أود القول أنها الشخص الوحيد الذي يعرف حقاً قواعد الويكيبيديا، أيضا... وبعد ذلك هناك النظام الملكي وذلك هو دوري في المجتمع، أيضا... كنت أشرح ذلك ذات مرة في برلين وفي اليوم التالي في الصحف كانت العناوين الرئيسية ، "أنا ملكة إنجلترا." ولم يكن ذلك ما قلته بالضبط، لكن— الفكرة هي أن دوري في المجتمع— في إطار عالم البرمجيات المجانية الطويل— هناك تقليد قديم لنموذج الديكتاتور الطيب . لذا إذا ألقيت نظرة على مشاريع البرمجيات الرئيسية المجانبية، فإن لديها شخص واحد مسئول الذي يتفق الجميع أنه الديكتاتور الطيب. حسناً، أنا لا أحب هذا المصطلح الديكتاتور الطيب، ولا أعتقد أنه عملي أو دوري في عالم الأفكار أن أكون ديكتاتوراً لمستقبل كل المعرفة الإنسانية التي يكتبها العالم. ذلك غير صحيح بالمرة. لكن ما تزال هناك حوجة لقدر معين من الملكية، قدر محدد — بعض الأحيان يتوجب علينا أخذ قرار، ولا نريد أن نتورط بشكل كبير في عمليات أخذ قرار بصورة رسمية.

لذا فعلى سبيل المثال حول لماذا كان هذا- أو كيف تكون أهمية هذا، مؤخراً كانت لدينا حالة، حيث اكتشف موقع النازيون الجدد الويكيبيديا، وقالوا، " أوه حسنا، هذا فظيع، هذا موقع للمؤامرة اليهودية ويجب علينا تحديد بعض المقالات التي لا نحبها لتُحذف. ونحن نرى أن هناك عملية تصويت، سنقوم بإرسال— لدينا 40 الف عضو سنقوم بإرسالهم هناك وسيقوموا جميعاً بالتصويت لحذف تلك الصفحات." حسناً، لقد خططوا لأن يقوم 18 شخصاً بالمشاركة. هذه حسابات النازيون الجدد لكم. دائماً ما يظنون أن لديهم 40 ألف عضو بينما لديهم 18 عضواً. لكنهم خططوا لدفع 18 شخصاً للتصويت بصورة سخيفة إلى حد ما لحذف مقالات حقيقية ممتازة. بالطبع، انتهى التصويت ب 85 الى 18، لذا لم يكن هناك خطر حقيقي على عمليتنا الديموقراطية. على الجانب الآخر، قال الناس، " لكن ماذا ستفعلون؟ أعني، قد يحدث هذا وماذا اذا قامت مجموعة منظمة بالفعل وجاءت وطلبت التصويت؟" عندها أقول، "حسناً، عليهم اللعنة، لقد قمنا بتغيير القوانين الآن." هذا هو دوري في المجتمع: لأقول أننا لن نسمح لانفتاحنا وحريتنا أن تقلل من جودة المحتويات. وعليه طالما يثق الناس بي وبدوري، عندها ذلك المكان الصحيح لي. بالطبع، لأن الرخصة مجانية، إذا قمت بعمل سيئ، سيقوم المتطوعين بالمغادرة بكل سعادة— لا أفرض على أي شخص أي شئ.

لذا فالنقطة الأخيرة هنا لفهم كيف تعمل ويكيبيديا، من المهم فهم أن نموذجنا في ويكيبيديا هو الطريقة التي نعمل بها، لكننا لسنا الفوضويين المتعصبين على الشبكة. في الحقيقة، نحن— نحن مرنون للغاية حول الطريقة الإجتماعية، لأنها في نهاية المطاف عاطفة المجتمع لجودة العمل، وليس بالضرورة للعملية التي أستخدمناها لصنعها. شكراً لكم! (تصفيق)

بن ساوندرز: يااه، مرحباً، معكم بن ساوندرز جيمي، لقد ذكرت أن الحياد هو مفتاح نجاح ويكيبيديا. لقد فجعني أن معظم الكتب التي يدرسها أطفالنا متحيزة بالوراثة. هل وجدت أن المعلمين يستخدمون ويكيبيديا، وكيف ترى أن ويكيبيديا تغير التعليم؟

جيمي ويلز: نعم، هنالك العديد من المعلمين بدأوا في إستخدام ويكيبيديا. شئ آخر— هناك حكايات إعلامية حول ويكيبيديا، أعتقد أنها مغلوطة. إنها تبني على قصص المدونات و الصحف. وأساس الحكاية هو، هناك شئ جنوني، ويكيبيديا، لكن الأكاديمون يكرهونها وكذلك المعلمين. واتضح أن ذلك غير صحيح. المرة الأخيرة تلقيت رسالة من صحفي يقول، لماذا يكره الأكاديميون ويكيبيديا؟" أرسلت له من بريدي على جامعة هارفارد، لأنه تم تعيني مؤخراً كزميل هناك. وقلت له، " حسناً، لا يكرهونها كلية." لكن أعتقد أنه سيكون هناك تأثيرات ضخمة. وفي الحقيقة لدينا مشروع أنا شخصيا متحمس له، الذي هو مشروع ويكي للكتب، الذي هو مجهود لصنع كتب بكل اللغات. وذلك مشروع أكبر بكثير. سيستغرق 20 عاماً أو أكثر ليصل مرحلة الإزهار. لكن جزء من ذلك هو أن نقوم بمهمتنا بتقديم موسوعة لكل شخص على هذا الكوكب. ولا نعني بذلك أننا سنقوم بإزعاجهم على طريقة أقراص أمريكا أون لاين. نعني أننا سنقوم بتقديمها كأداة يمكن إستخدامها. وللكثير من الناس في العالم، إذا قدمت لك موسوعة مكتوبة على مستوى الجامعة، لن تقدم لك أي شئ مفيد من دون كل المعينات التي تمحو الأمية لتطورك للنقطة التي تستطيع حينها إستخدامها. ولذا فمشروع كتب الويكي هو جهد لفعل ذلك. وأعتقد أننا سنقوم برؤية شئ ضخم— ربما لن يأتي في زماننا نحن، هناك الكثير من الإبتكارات حولنا لكن الكتب مجانية الرخصة هي الشئ الكبير القادم في التعليم.